أثبتت برامج الجنسية من خلال الاستثمار في منطقة الكاريبي شعبية كبيرة بين أصحاب مصادر الدخل العالية والذين يبحثون عن موطئ قدم لهم في الخارج .وفي هذا الخصوص يبرز برنامج غرينادا للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، لأنه يتيح للمستثمرين إمكانية الوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بفضل معاهدة التجارة والتبادل التجاري لعام 1983 بين غرينادا والولايات المتحدة الأميركية ،والتي بموجبها فإن مواطني غرينادا مؤهلون للحصول على تأشيرات E-2 التي تسمح لهم بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والاستثمار فيها.

 

دفعت الشكوك السياسية والمالية العالمية المستثمرين إلى السعي وراء تأمين مستقبلهم من خلال التقدم بطلب للحصول على الجنسية في البلدان ذات المناخ الاقتصادي الجاذب للمستثمرين. ولا تزال الولايات المتحدة الأميركية تحظى بشعبية كبيرة نتيجة لتوفر فرص الأعمال فيها ونظام تعليمها الجيد الذي يجذب الآلاف من الناس كل عام. لكن الوصول المباشر إلى الولايات المتحدة قد يكون مُكلفًا بحيث أن الاستثمار بهدف الحصول على البطاقة الخضراء مثلًا قد يكلفك أكثر من نصف مليون دولار .

 

ولهذا فان طريق الاستثمار القابل للتطبيق والأكثر فعالية من حيث التكلفة هو برنامج غرينادا للحصول على الجنسية عبر الاستثمار، حيث أن التكاليف المالية المطلوبة للاستثمار أقل، في حين لا يزال هذا البرنامج يتيح لك إمكانية الهجرة إلى الولايات المتحدة في غضون ستة أشهر .

 

وتبدأ العملية بالتقدم بطلب للحصول على جنسية غرينادا عن طريق الاستثمار، وبمجرد أن تُمنح الجنسية للمستثمرين، يمكنهم التقدم للحصول على تأشيرة E-2 الأمريكية من القنصلية الأمريكية في غضون ستة أسابيع، حيث يحصل مواطنو غرينادا الجدد على تأشيرة  E-2 ويمكنهم من خلالها الهجرة إلى الولايات المتحدة .

 

تأشيرة E-2 ليست بطاقة مرور مجانية، حيث هنا أيضًا سيكون الاستثمار ضروريًا، ففي الوقت الحاضر يحتاج حاملو تأشيرة E-2 إلى امتلاك ما لا يقل عن 50 في المائة من مؤسسة أمريكية مربحة. علاوة على ذلك، يجب أن يكونوا على دراية بالتزاماتهم كرجال أعمال في الولايات المتحدة، وبعد مرور خمس سنوات ستنتهي صلاحية تأشيرة E-2 وسيتم تجديدها فقط في حال إذا كانت الشركة لا تزال تحقق أرباحًا، ويحصل أبناء حاملي تأشيرات E-2 على نفس مزايا آبائهم طالما أنهم تحت سن 21 سنة، في حين يحصل الزوج/ الزوجة على الحق في العمل في أي مكان في الولايات المتحدة .وعلى الرغم من عدم تحديد مبلغ رسمي، إلا أن المحامين في الولايات المتحدة يفيدون بأنه في معظم الحالات يلزم استثمار بقيمة 100 ألف دولار .

 

بالنسبة للعديد من المستثمرين المهاجرين، أثبت الطريق إلى الولايات المتحدة عبر برنامج غرينادا للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار بأنه الطريق الأسرع والأسهل للوصول إلى الولايات المتحدة الأميركية والعيش فيها.