سانت كيتس ونيفيس تخفض رسوم الجنسية من ١٩٥ الف دولار الى ١٥٠ الف دولار للاسرة

سانت كيتس ونيفيس تخفض رسوم الجنسية من ١٩٥ الف دولار الى ١٥٠ الف دولار للاسرة

بيان صحفي صادر عن وحدة الجنسية عن طريق الاستثمار بدولة سانت كيتس ونيفيس

الجمعة 3 يوليو 2020

للنشر فورًا

الجنسية العائلية لسانت كيتس ونيفيس

تم التخفيض حتى نهاية عام 2020

تم تخفيض المساهمة المطلوبة للحصول على الجنسية من 195,000 دولار أمريكي إلى 150,000 دولار أمريكي لكل أسرة

باستير، 2 يوليو 2020: أعلن معالي رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس الدكتور تيموثي هاريس اليوم عن تخفيض كبير ولكن لفترة محدودة في مقدار المساهمة المطلوبة للحصول على الجنسية الاقتصادية الأفضل من نوعها. جاء هذا الإعلان في ضوء التداعيات الاقتصادية العالمية الكبيرة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والجهود التي تبذلها الدولة لإيجاد طرق مبتكرة للحفاظ على استقرار الاقتصاد وإبقائه على المسار الصحيح لتعزيز النمو الذي تمتعت به البلاد على مدى السنوات الخمس الماضية قبل تفشي وباء كورونا.

اعتبارًا من يوم الثالث من يوليو (تموز) 2020 وحتى نهاية هذا العام (31 ديسمبر 2020)، سوف تتمكن العائلات التي يصل عدد أفرادها إلى أربعة أشخاص من الحصول على جنسية الدولة الاتحادية المكونة من جزيرتين والتي تتميز بالجمال وتتمتع بالأمن والرخاء والازدهار وذلك في مقابل مبلغ مُخفَّض بدرجة كبيرة.

يوافق اليوم أيضًا مرور 46 يومًا منذ أن أعلنت السلطات الصحية في سانت كيتس ونيفيس أن البلاد خالية تمامًا من فيروس كوفيد-19. ولم يُسجَّل قبلها سوى 15 شخصًا فقط في جميع أنحاء البلاد كان قد تم تأكيد إصابتهم بحالات خفيفة من المرض منذ بداية انتشار الوباء عالميًا، وقد تم حينها عزلهم إلى أن تعافى جميعهم من المرض، ودون وجود أية حالات تطلبت دخول المستشفى ولم تُسجَّل أي وفيات. وحظيت سانت كيتس ونيفيس بالكثير من الإشادة الدولية لطريقة تعاملها الرائعة في مواجهة أزمة وباء كورونا المستجد.

عادةً ما يحتاج أي مقدم طلب يسعى بمفرده للحصول على الجنسية الاقتصادية من خلال تقديم تبرع لصندوق التنمية المستدامة أن يساهم بمبلغ 150,000 دولار أمريكي على الأقل في حين أن أي عائلة يصل عدد أفرادها إلى أربعة أشخاص تحتاج إلى أن تساهم بمبلغ 195,000 دولار أمريكي على الأقل. والآن قررت حكومة سانت كيتس ونيفيس تقليل الحد الأدنى للمساهمة الأسرية مؤقتًا بمقدار 45,000 دولار أمريكي لينخفض المبلغ إلى مستوى تنافسي يبلغ 150,000 دولار أمريكي فقط. ومع ذلك سيظل الحد الأدنى للمساهمة المطلوبة لمقدم الطلب الفردي عند 150,000 دولار أمريكي، وهو المستوى الذي يشهد لسانت كيتس ونيفيس بموقعها الريادي في هذا المجال على مستوى العالم.

قال معالي رئيس الوزراء الدكتور تيموثي هاريس: “سانت كيتس ونيفيس هي الدولة الأكثر أمانًا والأجمل والأكثر ازدهارًا في منطقة الكاريبي التي تقدم المواطنة الاقتصادية وسوف نستمر في ذلك خلال هذه الأوقات الصعبة.”

“في الوقت الذي وضع فيه فيروس كوفيد-19 العالم تحت ضغط هائل، فإن عدم تسجيل سانت كيتس ونيفيس حتى الآن لأي حالة إصابة بحيث تستدعي ضرورة دخولها إلى المستشفى وكذلك عدم تسجيل أي حالة وفاة نتيجة المرض يؤكد على طابع بلدنا الرائع وجاذبيته وقدرته الدائمة على الاستمرار.” هذا العرض المقدم لفترة محدودة سيوفر لنا الموارد لمساعدتنا على مكافحة فيروس كوفيد-19 بنجاح وتعزيز شبكات الأمان لأولئك الذين فقدوا وظائفهم أو مصادر دخلهم نتيجة لتلك الأزمة.

وقال الرئيس التنفيذي لوحدة الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس السيد ليس خان: “في عالمنا الحالي الذي يتسم بنوع من حالة عدم اليقين، من المؤكد أن الأفراد والعائلات يرغبون في أن تكون لديهم القدرة على السفر حول العالم بمرونة وثقة قدر المستطاع.”

“يوفر برنامج المواطنة في سانت كيتس ونيفيس للمتقدمين الشعور بالاطمئنان وراحة البال بدرجة تفوق أي برنامج مواطنة آخر، ومع إمكانية الدخول بدون تأشيرة إلى 156 دولة حول العالم، فإن برنامج سانت كيتس معترفٌ به كبرنامج رائد على مستوى العالم في التصنيفات الدولية المستقلة.”

“يسعدنا الآن أن نقدم – ولفترة محدودة بينما يعاني العالم من وطأة ضغوط جائحة كوفيد-19 – جميع مزايا المواطنة الاقتصادية الكاملة للعائلات بمقابل أكثر تنافسية، ومع إجراءات تقديم جديدة لا تتطلب استعمال الأوراق.”

“بمجرد رفع قيود السفر، سوف يسعدنا أن يستمر جواز سفر سانت كيتس ونيفيس في تمكين مواطنينا من السفر بدون تأشيرة إلى عدد كبير من البلدان حول العالم يفوق أي برنامج آخر في منطقة الكاريبي ويفوق أيضًا الغالبية العظمى من جوازات السفر على مستوى العالم.”

يعد برنامج الحصول على جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار أقدم برامج الحصول على الجنسية ويحظى بالكثير من الاحترام على مستوى العالم. وهو البرنامج الذي يتمتع بريادة مشهودة في منطقة الكاريبي في هذا المضمار، ويتيح للمواطنين السفر بدون تأشيرة إلى 156 دولة حول العالم، دون أية اشتراطات للإقامة في سانت كيتس ونيفيس. يحتل جواز سفر سانت كيتس ونيفيس صدارة التصنيفات متقدمًا على جميع دول منطقة الكاريبي التي تقدم برامج الجنسية عن طريق الاستثمار، وكانت آخر تلك التصنيفات في أبريل 2020 والتي صدرت عن مؤشر هينلي لجوازات السفر “Henley & Partners Passport Index” عن الربع الثاني لعام 2020. يشتهر البرنامج كذلك بمعالجة الطلبات بصورة عالية الكفاءة مع التشديد في الوقت ذاته على الالتزام بأفضل عمليات الفحص والتحقق اللازمة “العناية الواجبة” وفقًا للمعايير الدولية.

التبرعات المقدمة لصندوق التنمية المستدامة من قبل المتقدمين للحصول على الجنسية هي مساهمة مرحبٌ بها وذات أهمية كبيرة في تنمية البلد الذي يحصلون على جنسيته. وهي توفر الدعم والاستثمار في التراث المحلي والبنية التحتية والسياحة والثقافة والأنشطة التجارية وريادة الأعمال والخدمات التعليمية والصحية والقدرة على مواجهة تغير المناخ وتخفيف حدة الفقر ودعم برامج تمكين المواطنين.

ومن ناحية أخرى فإن أولئك الذين يسعون للحصول على مزايا المواطنة عن طريق تملُّك الأصول والاستثمار العقاري فيمكنهم استثمار مبلغ 200,000 دولار أمريكي (قابلة لإعادة البيع بعد سبع سنوات) أو 400,000 دولار أمريكي (قابلة لإعادة البيع بعد خمس سنوات) في مشروع عقاري معتمد. لا يوجد تخفيض لخيار الاستثمار العقاري في الوقت الحالي.

المصدر: ادارة برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار

حكومة سانت كيتس ونيفيس

  • شارك:

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Name and Email are required fields.