في 30 يناير 2021، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حسابه على موقع تويتر أن حكومة الإمارات العربية المتحدة قامت بإجراء تعديلات قانونية من شأنها أن تسمح بمنح الجنسية الإماراتية للأفراد من ذوي المواهب الاستثنائية، بما في ذلك الأطباء والمخترعين والفنانين والمهندسين والعلماء والأدباء وعائلاتهم. وتأمل الحكومة الإماراتية من خلال هذا المخطط في استقطاب أفضل المواهب للمساهمة في نمو وتطور البلاد.

أجرت حكومة الإمارات العربية المتحدة تعديلات لبعض الأحكام المرتبطة باللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي بشأن الجنسية، والتي أدخلت من خلالها هذا المخطط الجديد لمنح الجنسية في إطار سعيها لاستقطاب أصحاب المهارات المتميزة. شريطة استيفاء بعض الشروط المعينة،بحيث بات يمكن الآن للأفراد الموهوبين الحصول على الجنسية الإماراتية. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عبر حسابه على موقع تويتر:

“بتوجيهات من رئيس الدولة حفظه الله .. اعتمدنا اليوم تعديلات قانونية تجيز منح الجنسية والجواز الإماراتي للمستثمرين والموهوبين والمتخصصين من العلماء والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم..والهدف هو استبقاء واستقطاب واستقرار العقول التي تساهم بقوة في مسيرتنا التنموية..”

يجب على الخبراء الذين يسعون للحصول على الجنسية الإماراتية من خلال هذا المخطط الجديد الحصول على ترشيح من دواوين الحكام أو دواوين أولياء العهد أو المجالس التنفيذية أو مجلس الوزراء الإماراتي بناءً على ترشيحات الجهات الاتحادية المعنية. كذلك فإن عائلات الأفراد المهرة مؤهلون هم أيضًا للحصول على الجنسية الإماراتية. تسري بعض المعايير المحددة على كل فئة، كما أوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر:

“سيتم ترشيح الشخصيات المؤهلة للحصول على الجنسية الإماراتية عبر مجلس الوزراء والدواوين المحلية والمجالس التنفيذية.. وتم وضع معايير واضحة لكل فئة ..وسيسمح القانون لهذه الكفاءات الاحتفاظ بالجنسية الأخرى التي يحملونها.. وسيحافظ جوازنا الإماراتي على تصدره وتفوقه عالمياً ..”

ضوابط الجنسية ومزاياها – شروط منح الجنسية

بشكلٍ عام يحتاج الأطباء والعلماء إلى التمتع بخبرة واسعة بالإضافة إلى الاعتماد الأكاديمي في مجالاتهم. ينبغي على المخترعين الحصول على براءات الاختراع في الإمارات العربية المتحدة، وبالنسبة للفنانين والمثقفين فيجب أن يكونوا قد نالوا جوائز عالمية أو لهم الريادة في ابتكار أفكار إبداعية خلاقة. وتسري هذه المبادئ التوجيهية لكل فئة على الأفراد المهرة الساعين للاستفادة من هذا المخطط، والذين سيكون عليهم بالتالي تلبية جميع المعايير المتعلقة بفئاتهم.

وفيما يلي الشروط المطلوبة لكل فئة:

العلماء

لكي يصبح أحد العلماء مؤهلًا للحصول على الجنسية يجب أن يكون أحد المشاركين الناشطين في البحث العلمي سواء في القطاع الخاص أو في إحدى الجامعات. علاوةً على ذلك، يجب أن يمتلك خبرة عملية لا تقل عن 10 سنوات وأن يحصل على خطاب توصية من مؤسسة علمية في الإمارات العربية المتحدة. كما تفضل السلطات كذلك أن يكون من الحاصلين على جوائز مرموقة وله سجل حافل في تأمين التمويل لأبحاثه.

المخترعون

بالإضافة إلى الحصول على خطاب توصية من وزارة الاقتصاد الإماراتية، يجب على المخترعين أيضًا تقديم براءة اختراع واحدة أو أكثر معتمدة من منظمة دولية معروفة أو من وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات.

الأطباء

يجب على الأطباء والمتخصصين في المجال الطبي إثبات أن لديهم الخبرة في أحد المجالات المطلوبة في دولة الإمارات العربية المتحدة. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون لهم إسهامات علمية معترف بها في إجراء الدراسات أو الأبحاث، وإثبات تمتعهم بما لا يقل عن عشر سنوات من الخبرة العملية. أخيرًا يحتاج الأطباء إلى إثبات عضويتهم في إحدى المنظمات الطبية المعروفة في مجال تخصصهم.

الفنانون والمثقفون

الفنانون والمثقفون الذين فازوا بجائزة عالمية أو عدة جوائز في مجالهم، وممن لهم الريادة في الفن الذي يقدمونه هم فقط من يحق لهم التأهل للحصول على الجنسية. علاوةً على ذلك، سيحتاجون إلى خطاب توصية من جهة حكومية مختصة داخل الإمارات.

بعد حصول المتقدمين على الموافقة، سوف يكون عليهم أداء قسم يمين الولاء لدولة الإمارات والتعهد بالالتزام بقوانينها. تحتفظ حكومة الإمارات بالحق في سحب الجنسية من مكتسبيها في حالة إخلالهم بأحد القواعد.

يأتي الحصول على الجنسية الإماراتية مصحوبًا بالعديد من المزايا الكبرى، بما في ذلك الحق في تملك الممتلكات التجارية أو العقارات السكنية إلى جانب كافة الحقوق الأخرى التي يتمتع بها المواطنون الإماراتيون.

مزايا جنسية دولة الإمارات العربية المتحدة

يحتل جواز السفر الإماراتي مرتبة متقدمة بين أقوى جوازات السفر في العالم حيث يتيح لحامله إمكانية الوصول بدون تأشيرة إلى أكثر من 170 دولة حول العالم. وتسعى حكومة الإمارات إلى الوصول بجواز السفر الإماراتي لأن يصبح جواز السفر رقم واحد على مستوى العالم.

فضلًا عن فرص الاستثمار العديدة والمتنوعة، يتمتع مواطنو الإمارات بواحدة من أفضل البنى التحتية المتاحة لهم. حيث خدمات التعليم والرعاية الصحية على أعلى مستوى، ويمكن لمواطني دولة الإمارات الاستفادة من خدمات العلاج والتعليم مجانًا. طلاب الجامعات مؤهلون للحصول على منح حكومية، في حين أن التعليم الابتدائي والثانوي مجانيان بالكامل. وفي حالة عدم توفر أحد العلاجات الطبية بالبلاد، فإن حكومة الإمارات تكفل لمواطنيها العلاج في الخارج.

يتمتع حاملو جوازات السفر الإماراتية أيضًا بسهولة الحصول على الوظائف العليا، وعلى قروض بدون فوائد لوحدات الإسكان الممولة من الحكومة.

في ظل كل هذه المزايا تجتذب حكومة الإمارات العربية المتحدة الكثير من الأفراد من ذوي المهارات العالية والإمكانيات الكبيرة. وكميزة إضافية لهم، سيستطيع حاملو جوازات السفر الإماراتية الجدد الاحتفاظ بجنسياتهم الأصلية وأن يصبحوا مواطنين من ذوي الجنسية المزدوجة.