فرص الأعمال من خلال الحصول على الجنسية المزدوجة وجواز السفر الثاني

فرص الأعمال من خلال الحصول على الجنسية المزدوجة وجواز السفر الثاني

مما لاشكَ فيه أنه يوجد القليل من رجال الأعمال الأثرياء الذين يملكون مشاريعًا تجاريةً فقط في بلدانهم الأصلية، فدومًا ما تشير “الأعمال الكبيرة” إلى اتساع نطاقها لتندرج تحت خانة التجارة الدولية، لكن هذا الأمر قد تواجهه العديد من الصعوبات المحتملة فيما يتعلق بالقوانين والضرائب والسفر من دولةٍ إلى أخرى .ولهذه الأسباب، يتوجه العديد من الأفراد الأغنياء إلى الحصول على جنسية مزدوجة والاستفادة بشكل كبير من المزايا التي توفرها.

ولذا فإنه يتوجب على كل من لديه أعمال تجارية في أماكن متعددة في جميع أنحاء العالم أن ينظر إلى الجنسية المزدوجة كوسيلة تتيح له إمكانية توسيع نطاق استثماراته والحصول أيضًا على موطئ قدم في العديد من البلدان . حيث يوفر جواز السفر الثاني إمكانية الوصول إلى العديد من الأسواق الجديدة والتي تسهل للمستثمرين فرص التجارة وتوسيع نطاقها .

إن الحصول على إحدى جنسيات الكاريبي من خلال برامج الحصول على الجنسية عبر الاستثمار لايجعل منك فقط مواطنًا في إحدى الدول الواقعة على تلك الجزر الكاريبية المذهلة فحسب، بل أيضًا يوفر لك إمكانية السفر إلى أكثر من 140 دولة حول العالم دون الحاجة إلى تأشيرة بما في ذلك السفر إلى المملكة المتحدة ودول منطقة شنغن، وعلاوة على ذلك فقد توفر لك هذه الجنسية المزدوجة إمكانية الوصول إلى السوق الأمريكية .

يعد الحصول على جواز سفر ثاني طريقًا للوصول المباشر إلى ملايين العملاء الجدد بالإضافة إلى إنشاء العلاقات التجارية التي لاتعيقها الإجراءات الروتينية المعتادة. كما أن التبعات الضريبية على الاستثمار قد تكون مناسبة لك أيضًا، فبحسب البلد الذي يتم اختياره للحصول على جنسيته، يمكن لرجال الأعمال الأثرياء تقليل فواتير الضرائب المترتبة عليهم وبالتالي زيادة الربحية في مشاريعهم .

كما أن امتلاك جواز السفر الثاني يوفر موطئ قدم في منظومة قضائية مختلفة بحيث يمكن من خلالها تحسين العلاقات التجارية مع العديد من الجهات في مختلف أنحاء العالم من خلال الاستفادة من النظم القضائية التي تقدمها تلك الدول لمواطنيها بما تحويه من العديد من التسهيلات القانونية في مجال الاستثمار. وكما يعلم كل رجل أعمال، فإن جواز السفر الذي يملكه قد يشكل إما عقبةً في طريقه أو مفتاحًا إلى التجارة العالمية .

وبصورةٍ عامة فإن المواطنة المزدوجة توفر فُرصًا بعيدة المدى، تتضمن أولاً وقبل كل شيء إمكانية التوسع التجاري عبر سوق عالمي حقيقي .

  • شارك:

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Name and Email are required fields.