أعلنت حكومة دومينيكا أنها ستشرع في إصدار جوازات السفر البيومترية لمواطنيها ابتداءً من تاريخ الـ 19 من شهر يوليو القادم، وبالتالي ستحل هذه الجوازات الجديدة محل جوازات السفر القديمة غير البيومترية التي يحملها حاليًا مواطنو دومينيكا. وعلى الرغم من أن جوازات السفر التقليدية القديمة ستظل صالحة للاستخدام طوال فترات صلاحية كل منها، إلا أنه سيتم استبدالها تدريجيًا بالجوازات البيومترية. يمكن لمن يحملون حاليًا جواز سفر دومينيكا التقليدي مواصلة استخدامه في السفر حتى انتهاء صلاحيته الحالية، وحينذاك يمكنهم التقديم للحصول على جواز سفر بيومتري جديد. وفي المقابل فإن من قدموا مؤخرًا لطلب استخراج أو تجديد جواز سفر دومينيكا وباتوا على وشك الحصول عليه بوسعهم طلب الحصول على جواز سفر بيومتري (وهو ما سيتطلب منهم الانتظار حتى يصبح ذلك الخيار متاحًا فعليًا في تاريخ 19 يوليو)، أو يمكنهم الاكتفاء بقبول جواز السفر التقليدي غير البيومتري والذي يستطيعون الحصول عليه بمجرد معالجة طلباتهم.

نظرًا لأن جوازات السفر البيومترية تتضمن التقنية التي تتيح لها الاحتفاظ بالبيانات “البيومترية” لحامليها، فهي بطبيعة الحال أكثر أمانًا من نظيراتها غير البيومترية. البيانات البيومترية التي يتم الاحتفاظ بها عادةً في جوازات السفر وبطاقات الهوية الأخرى تشمل بصمات الأصابع. وبالتالي فإن جواز السفر البيومتري يقوم بتخزين بصمات أصابع حامله ومعلومات تحديد الهوية الأخرى التي يمكن تخزينها ومشاركتها بسهولة داخل وعبر قواعد بيانات الأمن والهجرة.